اقالة مدير المخابرات الأمريكية بسبب رفض والد الطالبة مريم فتح الباب

0
1855
views

واشنطن – وكالة أوانا الإخبارية

أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرارا رئاسيا عاجلا بإقالة السيد “اجينتي سبايونا” مدير المخابرات الأمريكية بعد سلسلة من الفشل المتواصل في جلب المواهب و العباقرة والمخترعين المصريين لأمريكا وآخرها فشله في شراء الطالبة المتفوقة مريم فتح الباب والتى رفض والدها بيعها للمخابرات الأمريكية وقامت جريدة مصرية شهيرة بفضح الصفقة للعالم كله.

كانت الرئاسة الأمريكية تتابع بشغف نتائج الثانوية العامة المصرية لخطف العباقرة المصريين -كعادتها- لسد العجز في وظائف العلماء والمخترعين في ناسا وفي مشروع البي إس العملاق السري ووقع اختيار الرئيس ترامب على الطالبة مريم فتح الباب لإحضارها لأمريكا حتى تقود ناسا بعد تخرجها من الجامعة في أمريكا، وعلى الفور قام الرئيس ترامب بتكليف السيد “جون كيدنابي” وزير الداخلية الذي قام بدوره بتكليف السيد “فرانك كونسباير” مدير الأمن العام والمسطحات المائية الأمريكية حيث تم تشكيل قوة يقودها السيد “اجينتي سبايونا” مدير المخابرات العامة بنفسه، وانطلقت الحملة لأقرب مطار لحجز تذاكر على شركة مصر للطيران حيث تخفى ضباط الحملة في هيئة عمال تراحيل مكسيكان (كاسرين فيزا) بينما تخفى السيد سبايونا مدير المخابرات في هيئة مدرس كيمياء بدين أصلع يمر بأزمة منتصف العمر.

وعند وصول الحملة الأمريكية لمطار القاهرة وبعد اجراءات الجمارك المعقدة وحصول ضباط الحملة على تأشيرات سياحة، قام مندوب من شركة حورس بالأميرية بتوصيلهم لفندق الماسة حيث كان ينتظرهم مدير عمليات المخابرات الأمريكية في القاهرة.

وعلى الفور بدأت المفاوضات مع السيد فتح الباب والد الطالبة مريم الذي رفض عرضا قوامه ٢٠ مليار دولار مقابل بيع مريم لأمريكا تدفع على أقساط بضمان سيارة السفير الأمريكي بالقاهرة إلا أن السيد فتح الباب فاجئ الجميع بكلمته الشهيرة: “بنتي مش للبيع يا أمريكا” ورفع الحذاء في وجههم مما أجبر الوفد الأمريكي على الانسحاب وبدء الخطة “كلوزد دور ٢” والتى تسعى لاختطاف الطالبة مريم بالقوة.

ولكن القدر كان في صالح مصر حيث تسربت الأنباء لصحيفة صدى البلد العالمية والتى كشفت عن العرض الأمريكي وعن رفض السيد فتح الباب بيع مريم للأمريكان فما كان من الوفد الأمريكي إلا الهروب من مصر تجنبا للفضيحة العالمية بعد كشف غطائهم وبيان المستور.

وبعودتهم مهزومين لأمريكا، صارح ترامب السيد”اجينتي سبايونا” مدير المخابرات أن عملية “كلوزد دور ٢” كانت آخر فرصة له خصوصا بعد اخفاقه سابقا في العملية الشهيرة “آراب برجر ٣” والتى فشل فيها في اختطاف المخترع المصري عبد العاطي كفتة مخترع دواء الإيدز والتبول اللاإرادي وأن عليه أن يقدم استقالته.

وحتى طبع الجريدة لم يصدر عن البيت الأبيض أي تقارير عن اسم المدير الجديد للمخابرات الذي سيخلف السيد سبايونا.

تعليقات الفيس بوك

تعليقًا