أخبار عاجلة
الرئيسية / Blog / الأغاني حلال ولا حرام ؟؟؟

الأغاني حلال ولا حرام ؟؟؟

الأغاني حلال ولا حرام ؟؟!

لسبب غير معروف السؤال ده إتبعتلي كتير جدًا ، بس أنا حابب أقول رأيي في الموضوع الشائك ده بعيدًا كل البُعد عن الناحية الفقهية لأني لست أهلاً لها ولكن من وحي تجربتي الشخصية.

إحنا كبشر، قلبنا دايماً بيتعلق بالقريب من حواسنا (سمعنا وبصرنا) .. اللي بيحب شخص مثلاً هيبقى بيحب يقرأ جواباته ويعمل سكرين شوت عشان يقرأ كلامه تاني، يسجل صوته عشان يرجع يسمعه تاني، يصوره عشان يرجع يشوفه تاني وهكذا .. وطول ما حواسه قريبة من الشخص ده هيفضل قلبه متعلق بيه ومتشوق ليه دايماً ، وعلى العكس، لو الشخص ده بِعد ، مع الوقت الإشتياق اللي كان مشتعل جواه ناحيته هيبدأ يتطفي ومع الوقت هيندثر ويختفي تماماً .. ساعتها هيحصل عنده جفاء، الجوابات والصور والأصوات مش هتحرك قلبه زي زمان، ودي من رحمة ربنا بينا ، إن لو فقدنا أحد أحبابنا ، مع الوقت الحزن على فراقه واإشتياق واللهفة وكل المشاعر دي بتقل جداً وتكاد تكون بتندثر عشان نقدر نكمل حياتنا.

لما كنت مدمن أغاني فقط لفترة ، كنت بحس إن قلبي بيبعد عن ربنا… مش بتكلم عن الصلاة والصوم وقراءة القرآن، لا، قلبي بيبرد من ناحية ربنا أو بيحصلي فتور ، يعني بقيت لما أعدي من قدام قهوة الصبح وأسمع آية ( أإله مع الله ) أو لما افتح سورة يوسف واسمع سيدنا يعقوب وهو بيقول (إنما أشكو بثي وحزني إلى الله) مبقتش أقشعر زي زمان !! قلبي مبقاش يتأثر ، بقيت بقف ورا الإمام في الصلاة وهو بيبكي واللي حواليا بيبكوا وأنا مش عارف بيبكوا ليه ؟! هو أنا مبقتش أحس ؟ ليه مبقتش أبكي وأتأثر زي زمان ؟

مبقتش أحس بمعية ربنا، يعني زمان لما كنت أبقى مخنوق أحياناً ألاقي عربية آيس كريم معدية من قدامي وأسمع آية (لا تحزن إن الله معنا) ..أفتح الفيس ألاقي أول بوست في وشي (واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا) أو أصحى على آذان الفجر بالظبط من غير منبه عشان أصليه، أدخل المترو وأنا مخنوق ألاقي ورقة في وشي بالظبط (لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً) أو أصحى مبسوط جدااً من غير أي سبب، وغيرها من اللحظات الصغيرة الجميلة أوي اللي بتخليني أبص للسما وتترسم بسمة رائعة على وشي في عز النكد، اللحظات اللي بتحسسني بمعية ربنا وقربه مني ..اللحظات دي قلت أوي، والإشارات والرسايل اللي ربنا كان بيبعتهالي قلت أوي أو إختفت.

وتاني حاجة لاحظتها إن بعض الأغاني بتفضل تتردد في الدماغ ، أفضل أدندن بيها في كل مكان لمدة يومين أو تلاتة مثلاً من غير ما أحس ! توتري بيزيد مع الوقت .. خوفي من المستقبل بيزيد .. جانبي الحيواني أو المادي أو الدنيوي بيزيد جداً ، وجانبي الروحي بيموت بالبطيء بقيت بهتم أكتر بكتير بالأسباب والماديات وبنسى مسبب الأسباب حتى لما بدعي بحاجة وبعمل نفسي إن عندي يقين في الله إنه هيستجيب بلاقي صوت جوايا بيقولي ( بس إزاي ؟ إنت هتضحك على نفسك ؟ ) .. خشوعي في الصلاة بيقل تماماً وبقيت أحس إني بقوم بالعافية وبصلي عشان أرتاح منها مش بيها !

لكن لما كنت مدمن لسماع القرآن فقط ، كنت مطمن جداً ، مبسوط ، ولما بكون مخنوق بسمع الشيخ مصطفي إسماعيل أو المنشاوي أو العفاسي أو ناصر القطامي ، مبقتش أتخانق مع أهلي ! ، بدل ما بقيت أدندن بأغاني بقيت أدندن بجزء من سورة يوسف، أو سورة مريم، بدل ما أغنية تتردد في دماغي بقت آيات ربنا، وسبحان الله ، الآيات اللي بتيجي في وقتها وبتتناسب مع حالتي النفسية جدااً..بقيت أعيش مع قصصه سبحانه وأحسه كأنه بيكلمني أنا، مبقتش أهدى ولا أرتاح ولا أطمن غير لما أشغل كلامه عز وجل، وبحس إن كل حاجة هتبقى تمام و زي الفل من غير ما أقول إزاي ! بقيت أخشع في الصلاة أكتر ونشيط أكتر.. بقيت أحفظ السور من كتر التكرار، وصلت لحالة إن ودني مش عايزة تسمع غير كلام خالقها سبحانه وتعالى وبس!

والأجمل إني لما بقيت أعدي من قدام القهوة وأسمع كلام ربنا رجعت أقشعر تاني :))

كلامي مش عشان أقول لحد يسمع أو ميسمعش لأني بسمع ساعات أغاني، ولا عشان ندخل في جدال حرام ولا حلال .. لكن لما سألت شيخي قالي تحب تموت وإنت بتسمع إيه ؟ قولت القرآن طبعاً، فإبتسم وقالي : من عاش على شئ مات عليه، وسابني ومشي .

#إسمع_القرآن_كأنما_نُزِّل_عليك

تعليقات الفيس بوك

تعليقًا

عن

شاهد أيضاً

رحلة بسيطة ممتعة بتشرح إيه اللي بيحصل جوه جسمك لما بتتلسع أو تحس بألم !!👇🏻

لما كنت بتلسع زمان من الكبريت كنت بقعد أتأمل في صباعي كده وأبقى نفسي أعرف …

%d مدونون معجبون بهذه: