أخبار عاجلة
الرئيسية / Blog / البيت الذى تسبب فى قتل صاحبه

البيت الذى تسبب فى قتل صاحبه

 ، أشعر شعراء العرب ، الشاعر الداهية… إلخ من الألقاب و المسميات التى تجعلك تفكر فى رجل واحد ألا وهو المتنبى 

– رُغم ذاك الصيت الذى حازه المتنبى ، وانتشار أشعاره هاهنا و هاهناك ؛ حتى لا يكاد أن يخلو يومنا من سماعنا ، او وقوع أعيننا على بيت له أو بضع أبيات ، إلا أننا نجهل أبسط المعلومات عن الرجل … وهذا من عجيب الأمر! 

– فيما يلى محاولة لبسط الأمور، و بيانها للتجلى أمامك حقيقته . 

  من هو ؟ 

– هو أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبدالصمد الجُعفى الكوفى الكندى . ولد بالكوفة سنة ثلاث وثلاثمائة (303 هـ) فى منطقة تسمى كندة بالعراق . وقيل إن أباه كان يعمل سقّاء* بالكوفة .

حياته : 

– ذهب إلى الشام فى صباه ، وأخذ يتنقل فى أقطاره . و فى مقتبل حياته ادعى النبوة وكان فى منطقة تُسمى السماوة ، و تبعه خلق كثير من بنى كلب و غيرهم . 

لما تناقل الخبر بين الناس خرج إليه أمير حمص ، فأسره ، وحبسه ، و تفرق أصحابه فى البلاد ، ثم استتاب* فأطلق صراحه . 

بين الأمراء :

– ذهب إلى سيف الدولة بن حمدان سنة سبع و ثلاثين وثلاثمائة (337هـ) و مكث عنده فترة ، ومدح فيها سيف الدولة و أكثر فى مدحه ، و كذلك كان سيف الدولة كثير العطاء لأبى الطيب – بدوره – و لكن تأتى الريح بما لاتشتهى نفس المتنبى ، فقد وشى به الحساد عند سيف الدولة ، حتى وقع فى نفس سيف الدولة ما يوغر صدره و يحدث الفُرة بينه وبين صاحبنا .  

– المتبنى مفارقا لسيف الدولة متجها لكافور الأخشيدى ، مادحا له فى أول الأمر ، هاجيا له فى نهايته . ثم يكمل المسير إلى بلاد فارس ، مادحا لعضد الدولة ابن بويه ولابن العميد ، فأجزلا عطاءه عكس ما كان من كافور .

– و إن كانت الأمور كانت أحسن حالا عند عضد الدولة إلا أن المتنبى أراد الرجوع إلى مسقد رأسه بالكوفة ، و فى طريقه عرض له فاتك ابن الجهل الأسدى فى جماعة من أصحابه ، وكان المتنبى قد هجا خاله ضبّه . ودار بينهما قتال ؛ ترتب عليه مقتل المتنبى و ابنه و غلامه ، وكان ذلك بالنعمانية، بالقرب من موضع يسمى الصافية ، يوم الأربعاء سنة أربع و خمسين وثلاثمائة (354هـ ) .

*سقّاء : من يحمل الماء إلى المنازل ويبيعه .

*استتاب : طُلِب منه التوبة ، أو الرجوع إلى الأستقامة

تعليقات الفيس بوك

تعليقًا

عن

شاهد أيضاً

رحلة بسيطة ممتعة بتشرح إيه اللي بيحصل جوه جسمك لما بتتلسع أو تحس بألم !!👇🏻

لما كنت بتلسع زمان من الكبريت كنت بقعد أتأمل في صباعي كده وأبقى نفسي أعرف …

%d مدونون معجبون بهذه: