أخبار عاجلة
الرئيسية / Blog / الصدمة وتأثيرها ..

الصدمة وتأثيرها ..

أحمد موظف مرتبه ألف جنيه في حين زمايله في شركات تانية مرتباتها ألفين وزيادة، في يوم بقى جاب أخره وخد حبتين شجاعة وقال مبدهاش بقى لازم أدخل للمدير أقوله يزودلي المرتب، المدير قاله إن الشركة بتصفي جزء كبير من الموظفين ومجلس الإدارة قرر يمشّي نصفهم وهو كان من الجزء اللي هيمشي آخر الشهر!.

أحمد اتصدم وسرح بخياله في حياته اللي اتقلبت 180 درجة والأقساط اللي متكومه عليه وطلبات البيت، وخططه اللي اتهدت فوق دماغه، وبعد دقيقة المدير كسر صمته وقاله بص يا أحمد إنت زي ابني وأنا هحاول أتفاهم مع المجلس ومش هتمشي، بس للأسف مرتبك هيقل وهيبقى 700 جنيه وده اللي أقدر أعمله، فصاحبنا روحه ردت فيه وابتسم.

أحمد كان داخل للمدير متعصب ومش ناوي يتنازل عن ألفين جنيه مرتب، دلوقتي هيطلع من عنده مبسوط رغم إنه اتخصم منه 300 جنيه! وده بسبب الصدمة اللي نفذها المدير عليه.

لما صاحبنا رجع البيت كانت سارة بنته قاعدة مع والدتها في ترقب مستنين حد يكلمها يقولها على نتيجة امتحاناتها، التليفون رن وهي ردت وعرفت إنها سقطت في مادة، فكرت للحظات في رد فعل أهلها ووابل الإهانات والندب اللي هتسمعه، فـ وقعت ع الارض فجأة ويكأنها أغمى عليها ولما فاقت انفجرت في بكاء وانهيار عصبي مصطنع وقفلت الباب على نفسها ويكأنها دخلت في دور اكتئاب حاد.

من دقيقتين سارة كانت هتاخد وابل من التهزيق، دلوقتي أهلها بيحاولوا يفرفشوها ونزلوا جابولها شاورما وبيبسي وجاتوه، وقالولها تعليم إيه اللي تدمري صحتك عشانه، هو إنتِ أول واحدة تشيل مادة؟ وده نتيجة الصدمة اللي طبقتها سارة على أهلها.

.

واحد من أعظم الكتب في التاريخ هو (عقيدة الصدمة) للرائعة نعومي كلاين، بتوضح فيه إن أي إنسان لما بيتعرض لصدمة ما بتتكسر خطوط دفاعه ومقاومته وبيقدر يتقبل أوضاع مستحيل كان يتقبلها في الوضع الطبيعي، وعقله بيتحول لعجينة لينة تقدر تشكلها كيفما تشاء.

النظرية اتبلورت أكتر على يد عالم الإقتصاد الشهير ميلتون فريدمان، لما قال إن تأثير الصدمة نقدر نطبقه على مستوى الشعوب والمجتمعات وليس على الأفراد فقط، يعني لو إنت شخص مسئول عن دولة ما وعايز تمرر سياسات اقتصادية واجتماعية مستحيل الشعب يوافق عليها في الظروف العادية وهيقاومها بشدة، فأنسب طريقة هي تعريض المجتمع لصدمة ما.

تضخم اقتصادي وارتفاع هائل في الأسعار يخلق أزمة اقتصادية طاحنة، ثورات، انقلابات، اضطرابات، عمليات إرهابية، اعتقالات واختفاءات قسرية، حروب عسكرية، ومش شرط إنت اللي تخلق الأزمة؛ لأنها ممكن تكون كارثة طبيعية من زلازل وسيول أو محاولة انقلاب فاشلة، لكن المهم تعرف تستغلها صح وتتحرك فيها بسرعة وتطبق السياسات اللي عايزها قبل رجوع المجتمع لحالته الطبيعية.

الصدمة هتخلقلك أوضاع جديدة تقدر من خلالها تهندس المجتمع وتعيد هيكلته من جديد، تقدر تخفض الإنفاق الاجتماعي وترفع الدعم عن خدمات كتير وتفرض ضرائب جديدة، وتحجم القطاع الحكومي وتخصخص شركات كتير، تقدر تهجر أهالي كتير من بيوتها و تشتري أراضي وشركات بتراب الفلوس، تقدر تنهي على المعارضة تماما، وكل ده على حس الأزمة، وكل ما كانت الصدمات أشد ومتتالية تشغل بيها الشعب هتوفر وقت أكبر لتمرير السياسات دي، ثم وضحت نعومي إن لو العملية طويلة ومؤلمة والناس مش هتقدر تستحمل، لازم هنا تخلق عدو وهمي وخوّف الشعب منه، فإن تسلل الخوف إلى الصدور فكل ما دون ذلك سيهون، ولكن بشرط مهم جدًا، إنه يكون شبح هلامي محدش يقدر يحدد أبعاده أو ملامحه ولا يعرف يمسكه.

.

في أمثلة كتير وتفاصيل كتير غاية في الأهمية ذكرتها نعومي، لكن في الفصل الأخير ذكرت أهم شيء، أن شرط نجاح عقيدة الصدمة هو غياب الوعي، لازم تخلي المجتمع مش فاهم إيه اللي بيحصل، لأن الصدمة بتخسر معظم تأثيرها وقوتها وأغلب فاعليتها لو اتعرفت.

يعني لو أحمد كان عارف إن المدير بيحور عليه أو إن سارة بنته بتمثل، أكيد .. أكيد كان هيبقى له رد فعل آخر.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تعليقات الفيس بوك

تعليقًا

عن

شاهد أيضاً

رحلة بسيطة ممتعة بتشرح إيه اللي بيحصل جوه جسمك لما بتتلسع أو تحس بألم !!👇🏻

لما كنت بتلسع زمان من الكبريت كنت بقعد أتأمل في صباعي كده وأبقى نفسي أعرف …

%d مدونون معجبون بهذه: