أخبار عاجلة
الرئيسية / Blog / تعويم الجنيه .. الوضع الإقتصادي لمصر في كلمة ونص !!!

تعويم الجنيه .. الوضع الإقتصادي لمصر في كلمة ونص !!!

الوضع الإقتصادي لمصر .. في كلمة ونص !

– يعني إيه تعويم الجنيه اللي الناس كلها بتتكلم عنه ده ؟

= يعني البنك المركزي مش هيتدخل في تحديد سعر العملة، هيسيبها بحريتها حسب قانون العرض والطلب والسوق هو اللي يحدد السعر التوازني .. هو هيتدخل بس عشان يحدد الحد الأدني والأقصى وده اللي بيسموه (التعويم المدار)

– مش فاهم أي حاجة !!

= ببساطة شديدة : لما الطلب على المانجة يزيد، سعرها في السوق هيزيد .. ولما الطلب يقل على السبانخ سعرها هيقل .. تمام كده ؟ أهو ده قانون العرض والطلب.

فلما الطلب يزيد على الدولار بشكل كبير، سعره هيزيد جداً.. ولما الطلب على الجنيه يقل سعره هيقل .. والسوق بقى هو اللي هيحدد سعر كل عملة منهم على حسب الطلب عليها.

– طيب وهو تعويم الجنيه ده حاجة كويسة ولا وحشة ؟

= والله على حسب مانجة ولا سبانخ ! .. يعني هل إنت صادراتك كتير فالعملة بتاعتك الطلب عليها زايد ؟؟ لو الطلب زايد هيبقى التعويم فايدة ليك لأنه هيزود قيمة عُملتك ..أما لو بتستورد بس وعُملتك محدش معبرها هيتخسف بيها الأرض !

– طب والحكومة إزاي تخلي الطلب يزيد على الجنيه المصري ؟؟

= حاجات كتير منها مثلاً :

1- السياحة : مصر من أقدم 3 دول في العالم بجانب الصين واليونان لم يتغير حدودها، عندها بحرين ونهر وثلث آثار العالم و11 بحيرة طبيعية وأكبر بحيرة صناعية (بحيرة السد العالي) وثروة محجرية وقناة سويس وعندها مسارين في سيناء فقط مش موجودين في أي مكان في العالم (مسار خروج اليهود ومسار العائلة المقدسة السيد المسيح والسيدة مريم) وعندها الأهرامات إحدي عجائب العالم (دي كفاية لوحدها).. لو تم إستغلال كل ده بالشكل الأمثل كافي بأنه ينقل إقتصاد مصر لمكان تاني لا نتخيله ومضاعفة الإحتياطي المصري من النقد الأجنبي عن طريق السياحة فقط لا غير قسماً بالله !

2- زيادة الإنتاج عن طريق خلق فرص عمل : مصر عندها رسميًا أكتر من 90 مليون (48%) منهم في سن الشباب والعمل بين (18 : 55) سنة .. ونسبة زي دي بتحلم بيها دول الإتحاد الأوروبي ومش لقياها، وبرغم كده البطالة وصلت لأكتر من 40%، لو تم إستغلال تلك الموارد البشرية وخلق فرص عمل، إنتاجنا هيزيد بشكل لا نتخيله ومش هنبقى مستوردين فقط.

3- منع الإستيراد من الخارج وناكل من عرق جبيننا ونكتفي ذاتياً : مصر حتى الآن بلد بتستورد بس مش بتصدر إلا حاجات بدائية وبالتالي بنبقى محتاجين دولارات أكتر عشان نستورد بيها كل إحتياجاتنا يعني إحنا اللي بنزود الطلب على الدولار يعني إحنا اللي بنغلي قيمة الدولار.

4- نبدأ نصدر منتجاتنا للخارج : لما تبقى صادرتنا أكتر من واردتنا ويحصل فائض في الموازنة العامة (بدل ما يحصل عجز جديد زي اللي حصل) ساعتها قيمة الجنيه بتاعنا هتزيد، كفاية (القطن المصري) اللي لو عرفنا قيمته ورجعنا نهتم بيه ونصدره هيدر علينا بأرقام لا نتخيلها !

– طيب يعني مصر معومتش الجنيه قبل كده خالص ؟

= لا عومته في يوم 23/2/2003 .. تحب تعرف حصل إيه ساعتها ؟؟ أقولك حصل إيه

قبل التعويم كان الدولار بـ 3.4 جنيه، بعد التعويم مباشرة بـ 5.5 جنيه وفضل في إزدياد لحد ما استقر عند 6.2 .. المصيبة بقى إن قبل التعويم إتسرب معلومات عن القرار ده، لـ 14 رجل الأعمال عملوا إيه بقى ؟؟؟ إشتروا كمية ضخمة من الدولارات من السوق وباعوها بعد التعويم لما سعر الدولار زاد، وكسبوا من الحركة دي حوالي 16 مليار دولار !! ونتيجة لكده الأسعار زادت جداً ونسبة التضخم زادت جداً

– يعني لو عومنا الجنيه أو خفضنا قيمته ده ملهوش أي ميزة ؟

= ميزته إنه ممكن يساهم في تقليل الفجوة بين السوق الرسمي والسوق الموازي والقضاء على السوق السوداء ” حسب ما قال بعض الخبراء الإقتصاديين ” ، وده ممكن يجذب الإستثمارات الأجنبية لو في حالة إستقرار الوضع السياسي والأمني.. وممكن يساعد في إنعاش الصادرات لأن السلعة لما سعرها يقل بيساعد على تصديرها.

أما على الصعيد الآخر الأسعار هتزيد بطريقة جنونية لأن اللي كنا بنستورده بقرشين هيبقى ب 10 قروش والعبئ هيبقى على المستهلك في الآخر اللي هو إحنا والتضخم هيزيد ونسبة البطالة هتزيد أكتررر.

بإذن الله أزمة وهتعدي ومصر ياما عصفت بها أزمات ومازالت صامدة وعمرها ما هتقع بإذن الله ..فمن أعماق ظلمة الليل ينبلج نور الفجر.

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقًا

عن

شاهد أيضاً

رحلة بسيطة ممتعة بتشرح إيه اللي بيحصل جوه جسمك لما بتتلسع أو تحس بألم !!👇🏻

لما كنت بتلسع زمان من الكبريت كنت بقعد أتأمل في صباعي كده وأبقى نفسي أعرف …

%d مدونون معجبون بهذه: