أخبار عاجلة
الرئيسية / Blog / حقائق كونية هامة

حقائق كونية هامة

الحكاية الغريبة دي بدأت لما سمعنا صوت سارينة الإسعاف عمال يـعلى، فـفهمنا بديهيـاً إنها بتقرب ناحيتنا، وبالتالي كل ما السـرينة تقرب، كـمية موجات الصوت اللي هتوصلنا في الثانية هتـزيد، يعني تردده هـيزيد، فالصوت يعلى أكترر، ثم يـبدأ تردد الصوت يقل كلما إبتعدت عننا، جميل ده سموه تأثير دوبلر، بس ثواني! .. إحنا نقدر نطبق التأثير ده على موجات الضوء بردو .. قصدك إيه؟

قصدي إن لو رصدنا جسم بيصدر شعاع أو طيف ضوئي تردده يزيد مع الوقت، ده معناه إن الجسم ده بيقرب مننا، ولو (بيقل مع الوقت) يبقى بيبعد عننا .. أها صح، طب إيه المشكلة؟ .. لااا إستنى عليّ، ده الوسط العلمي والدنيا هتتقلب دلوقتي!

إنت عارف إن عالم الفلك هابل وهو بيرصد النجوم والمجرات سنة 1929، إكتشف إن كل النجوم والمجرات اللي حوالينا بتصدر أطياف ضوئيـة لـونها بيـنزاح أو بيقرب نـاحية اللون الأحمر مع الوقت! الظـاهرة اللي سـموها (red shift) .. شفاهم حاجة، يعـني إيه؟؟

يعني الطيف اللي بيصدر منها تردده عمال (يقل مع الوقت) لحد ما وصل لأقل تردد وهو تردد اللون الأحمر، ده معناه إن كل الأجسام اللي حولنا في الفضاء بتبعد عننا يا كبير!!

لا مش عشان إحنا جربة، في الحقيقة هي مش بتبعد عننا ولا إحنا بنبعد عنها، لكن المسافة بينا هي اللي (بتتمدد)

تخيل معايا ويكأنك ثبتت قطع ورق صغير على سطح بالونة وبدأت تنفخها، قطع الورق ثابت بس بيبعد عن بعض لأن المسافة بينهم بتتمدد صح؟، أهو النجوم والمجرات هم الورق ونسيج البالونة هو نسيج الزمكان اللي بيتكون منه الكون، ثواني، ده يعني الكون بتاعنا بيتمدد؟؟

يعني مش ثابت! ده الإعتقاد العام اللي كان مسيطر ع أنبغ العلماء والعالم كله لحد القرن العشرين إن الكون ثابت لا يتغير حتى أينشتاين نفسه.

إستوووب نهدى كده، وحبة منطق بقى، بما إن نسيج الكون بيتمدد حتى يومنا هذا وكل شيء بيبعد عن بعض مع مرور الزمن، ده معناه إننا -فرضـاً- لو وقفـنا شريط الزمن ورجعناه لورا إيه اللي هيحصل؟.. بالظبط، كل شيء هيرجع يقرب من بعض وينكمش على نفسه تاني لحد ما كل شيء في الكون يتجمع في نقطة بداية لا متناهية الصغر ذات ضغط وكثافة وحرارة خيالية! ثم بدأ الكون في التمدد.

أيون، الله ينور عليك، من هنا ظهرت نظرية الـ Big Bang أو الانفجار العظيم!

واللي بتوضح إن كل شيء في الكون من مادة وطاقة ومكان وزمان إتضربوا ف الخلاط وكانوا شيء واحد متجمع في نقطة البداية اللي إسمها (Singularity- المتفردة) الشبيهة بالجحيم، لما كان عمر الكون صفر، ثم في لحظة ما منذ حوالي 13.82 مليار سنة بدأ التمدد من شدة الضغط والحرارة، يعني مكنش إنفجار بالمعنى الحرفي هو مجرد تمدد في كل الإتجاهات بدون مركز، ثم من اللحظة دي، تيجي نجري الشريط بقى بسرعة

في أول أجزاء من الثانية إنفصلت قوى الطبيعة الأربعة عن بعض وكان الكون عبارة عن كواركات (أصغر جسيم في الكون) والإلكترونات وجسيماتهم المضادة اللي هم الأنتى كواركات والبوزيترونات… ثم حصل تفاعل ما أدى لهيمنة المادة على المادة المضادة، فـأغلب المادة خبطت في المادة المضادة ولاشوا بعض، عشان يتبقالنا في الآخر حبة كواركس إندمجوا = وكونوا البروتونات والنيوترونات، وفي حبة إلكترونات سارحين في الملكوت. 

وبعد حوالي 300 ألف سنة، إندمجت الإلكترونات دي مع البروتونات عشان تتكون أول ذرة في التاريخ وهي الهيدروجين، وتكونت حبة ذرات هيليوم بنسبة أقل، سرحت فين؟ ركزز.

قبل المرحلة دي يا صديقي الضوء الناتج عن إنفجار الكواركس والأنتي كواركس مكنش قادر يهرب من شدة الكثافة، لأن الكون ساعتها كان عبارة عن شبورة أو سحابة كثيفة جداً، أما بعد المرحلة دي، الضوء لأول مرة قدر يهرب وينطلق في كل مكان في الفضاء عشان يوصلنا، وسنة 1964 إكتشف الباحثان أرنو بنزياس وزميله روبرت ويلسون الضوء الأولي أو الأشعة دي بالصدفة، وخدوا نوبل عليه بعدين، أرزاق بقى، والأجهزة حللت الأشعة دي وكونت أول صورة رائعة للكون لما كان عمره حوالى 379,000 سنة (شوفها في الكومنتات) وأصبحت تاني ملاحظة تؤيد صحة النظرية. 

ولما وُجد أن الهيدروجين أكثر عنصر موجود في الكون فعلاً يليه الهيليوم كما تنبأت النظرية، فـدي كانت تالت ملاحظة تؤيد صحة النظرية، طبعاً إكتشفوا بعد كده إن تمدد الكون بيتسارع يعني مش ماشي بسرعة منتظمة وده معناه إن في طاقة خفية هي المسئولة عن تغيير سرعته اللي سموها بعدين الطاقة المظلمة (مش موضوعنا دلوقتي نوضحها بعدين هي والمادة المظلمة “D)

المهم بعد مئة مليون سنة ذرات الهيدروجين كونت سُحب ضخمة جدا ًبفعل الجاذبية، وإنغطت جامد لحد ما حصل إندماج نووي بينها وكل ذرتين هيدروجين كونوا ذرة هيليوم، ومن هنا تحولت سحابة الهيدروجين لأول نجم في التاريخ، مبرووك!، ويفضل الإندماج النووي ده شغال لحـد ما كمية الهيدروجين اللي جوا النجم تخلص وساعتها هيموت ويتحول إما لقزم أبيض أو نجم نيوتروني أو ثقب أسود حسب كتلتته، زي شمسنا الحبيبة كده اللي هتموت وتتحول لقزم أبيض إن شاء الله بعد حوالي 6 مليارات سنة لسه قدامنا وقت لا تقلق، ثم تكونت الكواكب من بقايا حطام النجوم المنفجرة، وبدأت تلف حول النجوم بفعل الجاذبية زي كوكبنا كده اللي إتكون من 4.6 مليار سنة، ثم بعدها بمليار سنة ظهرت أول حياة على الأرض، وبعد مئات الآلاف من السنين، حضرتك شرفت، 

يعني أنا وإنت العناصر اللي كونتنا في الأصل اتخلقت جوا نجم ما، أي أننا بقايا نجوم متفجرة يا صديقي “).. بس يا سيدي ودي حكاية الكون بإيجاز شديد.

يا أهلا وسهلا، خطوة عزيزة “))

تعليقات الفيس بوك

تعليقًا

عن

شاهد أيضاً

رحلة بسيطة ممتعة بتشرح إيه اللي بيحصل جوه جسمك لما بتتلسع أو تحس بألم !!👇🏻

لما كنت بتلسع زمان من الكبريت كنت بقعد أتأمل في صباعي كده وأبقى نفسي أعرف …

%d مدونون معجبون بهذه: