أخبار عاجلة
الرئيسية / Blog / هل الأحمر عندي هو الأحمر عندك ؟

هل الأحمر عندي هو الأحمر عندك ؟

هل الأحمر عندي هو نفس الأحمر عندك؟

قبل ما أقولك الإجابة، خلينا نوضح الأول إزاي بنشوف التفاح أحمر أصلا

بص يا سيدي الموضوع بسيط .. الشمس أو اللبمة اللي فوقيك بتطلق حزمة أو مجموعة متداخلة من الأطياف الكهرومغناطيسية إحنا رمزنا لها في لغتنا بإسم (الضوء الأبيض) .. تمام؟ 

الحزمة دي جواها أطوال موجية كتير يعني رُتب كتير .. وعشان مخنا يقدر يميز بين الأطوال الموجية أو الرُتب الكتير دي ابتكر حركة حلوة بينه وبين نفسه، رمز لكل طول موجي مرئي باسم (لون) معين .. عشان يسهل التعامل مع البيانات اللي جاياله من العين .. يعني قال بينه وبين نفسه لو العين بعتتلي مثلا طيف كهرومغناطيسي طوله الموجي بين 620–750 نانومتر ده أنا هسميه (أحمر)، لو بين 450–495 نانومتر هسميه (أزرق) .. وهكذا. 

.

بس يا سيدي، فحزمة الضوء تسقط على التفاحة، التفاحة بتمتص بعض الأطوال الموجية (بعض الألوان يعني) وبتعكس الباقي لعينينا .. جوا عينينا أشعة الضوء المنعكسة دي بتعدي من خلال القرنية وتوصل لشبكية العين .. الشبكية دي يا كبير جواها خلايا عصبية حساسة جدا على شكل (عصيان- rods) و(مخاريط- cones) .. المهم الـ cones دول هم موظفي الإستقبال، لما بيوصلهم الأطوال الموجية دي بيبعتوا إشارات أو رسائل كهربية للمخ تقوله في زباين هنا جايين لحضرتك طولهم الموجي بين 620–750 نانومتر .. بس زي ما اتفقنا مخنا هيترجم الكلمتين اللي اتقالوا دول – في منطقة عنده اسمها occipital lobe – على أساس أن الزباين دي (حمرا) .. بس فنشوف التفاحة حمرا :D.

.

زي مثلا الشيء اللي مصنوع من خشب وجواه مادة الرصاص اللي بنكتب بيه، عشان منقعدش نقول التعريف ده كل شويه في معاملاتنا رمزنا له باسم (قلم رصاص).

كذلك اللون هو رمز جوا أدمغتنا فقط، يعني الأحمر ده مش موجود (جوا) التفاحة، بل جوا دماغنا،

لكن اللي موجود في العالم الخارجي اللي العلماء يقدروا يرصدوه ويقيسوه بالأجهزة هي الأطوال الموجية والترددات للأطياف الكهرومغناطيسية المختلفة.

أما اللون فهو وهم ليس له وجود خارج عقولنا، فربما أنا وأنت بنشوف التفاحة بنفس اللون وربما أنا أكون بشوف التفاحة لونها بنفسجي مثلا بالنسبة لك لكن اتعلمت إن لونها أحمر وأنت ممكن تشوفها أخضر وعلموك إن لونها أحمر وبنتعامل على هذا الأساس ونمشي ومحدش بيحس بحاجة ولا حد هيعرف حاجة، لأن معندناش مرجعية علمية نرجعلها.

.

لذلك المبتلين بفقد البصر منذ الولادة ميقدروش يستوعبوا معنى(اللون) مهما اتشقلبت وحاولت توصفه لهم، تومي أديسون كفيف منذ الولادة له قناة ع اليوتيوب رائعة ابقوا شوفوها، في أحد الفيديوهات لما سألوه الألوان دي عاملة ازاي قالهم مش عارف، قالولي إن الأحمر حار والأزرق بارد والأبيض عكس الأسود، بس مش فاهم!، والأحلام بالنسبة له عبارة عن ظلام دامس مش ملونة زينا وفي أصوات في الخلفية فقط، شوفوا الفيديو من هنا: http://bit.ly/1pwv1of.

 .

اللون من ضمن تجارب كتير بيخوضها عقلنا منقدرش ننقلها لحد بأبجدياتنا العاجزة.. زي (الألم) مثلا أو الطعم لو حاولت تشرحه نفسيا أو طبيا لكائن فضائي بيفهم لغتك ولكن لم يشعر به أو يجربه من قبل مستحيل يدركه، الفلاسفة سموا المشاعر الخام دي (qualia) وعجزنا عن وصف مشاعرنا ونقل تجارب عقلنا الشخصية للآخرين سموها (explanatory gap-الفجوة التوضيحية).. جايز يكون لضعف لغاتنا وجايز في كائنات تانية ليهم لغة تواصل غيرنا تقدر تنقل تجاربها لبعضها لكن أحنا لا .. وده يخلينا ندرك إننا وحيدين داخل عقولنا.

.

فلو حد كان بيسأل هل الأحمر عندي هو الأحمر عندك .. الإجابة هي: للأسف محدش يعرف يا صديقي!.

تعليقات الفيس بوك

تعليقًا

عن

شاهد أيضاً

رحلة بسيطة ممتعة بتشرح إيه اللي بيحصل جوه جسمك لما بتتلسع أو تحس بألم !!👇🏻

لما كنت بتلسع زمان من الكبريت كنت بقعد أتأمل في صباعي كده وأبقى نفسي أعرف …

%d مدونون معجبون بهذه: